الرئيسة ترجمة الشيخ


الجمعة 9 محرم 1431هـالموافق:25 ديسمبر 2009م12:12:56 بتوقيت مكة

ترجمة العلامة الشيخ الدكتور علي بن سعيد الغامدي

هو فضيلة الشيخ العلامة الدكتور: علي بن سعيد بن علي الحجاج الغامدي من مواليد منطقة الباحة سنة  1369 هـ

تعلم القراءة والكتابة وحفظ شيئاً من كتاب الله في الكتّاب في مدارس الشيخ القرعاوي رحمه الله

ثم درس المرحلة الابتدائية ببلدة الظفير التي تبعد عن قريته بنحو (خمسة كيلو مترا) وكان يذهب مشياً على الأقدام في أجواء صعبة ولاسيما أيام الشتاء ذات الجوٍ البارد والأمطار الغزيرة التي قد تقطع الطريق إلى المدرسة ولكن الله أعانه بفضله وكرمه

وعند افتتاح أول معهد علمي بمدينة (بلجرشي) التحق به، وكانت الدراسة به لمدة خمس سنوات، مليئة بالعلم والنشاط والأدب سواءً أدب الدرس أو أدب النفس، وبحق فقد أرسى المعهد العلمي شخصية الشيخ العلمية وتكونت لديه قاعدة صلبة في العلم والفقه والأدب وتأصلت فبه الملكة العلمية

وكان ممن تلقى عنه العلم هناك الشيخ محمد بن علي بن جماح

التحق الشيخ بعد ذلك بكلية الشريعة بالرياض وهناك نهل الشيخ من معين العلم وازداد تعمقاً في علوم الفقه والأصول واللغة العربية والعقيدة وعلوم الكتاب والسنة، وحصل على تقدير (ممتاز) في جميع سنوات دراسته الجامعية

ولازم أثناء ذلك دروس كبار العلماء آنذاك منها: درس سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والشيخ العلامة عبدالله بن حميد، وكذلك دروس الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ عبدالرحمن الفريان رحمهم الله جميعاً، وحضر كذلك دروس الشيخ عبدالله بن غديان حفظه الله

وبعد تخرجه من الكلية عُين مدرساً بمعهد الباحة، ولم يلبث سوى خمسة عشر يوماً حتى وصله الخبر باختياره معيداً بكلية الشريعة في الرياض، وبقي هناك معيداً يشارك مشايخه وزملائه في التدريس والقيام ببعض الأنشطة وبعض الأعمال الإدارية

ا’بتعث الشيخ لإكمال الدراسات العليا في كلية الشريعة والقانون بجمهورية مصر العربية، وهناك تلقى العلم على نخبة من علماء الأزهر الشريف منهم: الشيخ عبدالغني عبدالخالق، وأخيه الشيخ مصطفى

وتلقى علم القانون على أستاذين متميزين هما: الدكتور صوفي أبوطالب الذي أصبح فيما بعد رئيس مجلس الشعب، والدكتور نيازي حتاتة وكيل وزارة الداخلية المصرية

وحصل الشيخ على درجة الماجستير بتقدير ممتاز عام 1395هـ

سجّل الشيخ موضع أطروحته في مرحلة الدكتوراه، ثم عاد إلى أرض الوطن، وعُيّن محاضراً في الجامعة، ودرَّس إلى جانب مواد تخصصه في الفقه المقارن مواد في العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية أصول الدين

حصل الشيخ على العالمية (الدكتوراه) في الفقه المقارن مع مرتبة الشرف الأولى عام1401هـ

على إثر ذلك عُيّن أستاذاً مساعداً بكلية الشريعة بالرياض، ودرّس مادة الفقه، وشارك في أنشطة الكلية، وترأس قسم الفقه هناك

انتقل الشيخ في عام (1406هـ) إلى المدينة المنورة وعمل في كلية الدعوة والإعلام ودرّس مواد مختلفة، وشغل رئاسة قسم الدعوة ثلاث فترات

ترقّى إلى رتبة أستاذ مشارك عام 1408هـ
وقد استفاد من محدث المدينة وعالمها الشيخ حماد بن محمد الأنصاري، وسمع منه الحديث النبوي وأجازه الشيخ رحمه الله في الحديث

أشرف الشيخ على العديد من الأبحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه في جامعة الإمام وجامعة أم القرى والجامعة الإسلامية. وناقش الكثير من الأطروحات العلمية.

درّس الشيخ في المسجد النبوي الفقه والسيرة والعقيدة مدة سبع سنوات

شارك في إلقاء الدروس والمحاضرات العامة في أكثر مناطق المملكة، وشارك في دار الإفتاء في الحج عدداً من السنوات

شارك في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، فكتب مقالات متنوعة في صحيفة المدينة وصحيفة عكاظ ومجلة البيان، وأعدّ مجموعة من البرامج الإذاعية في إذاعة القرآن الكريم، وشارك في عدة حلقات تلفازية بالرياض والمدينة

الشيخ الآن متفرغ وقد حصل على إجازة المحاماة الشرعية مصدقة من هيئة التمييز بالغربية

للشيخ مجموعة من الأبحاث والكتب، منها

اختيارات ابن قدامة الفقهية وهو كتاب في الفقه المقارن طبع الطبعة الثانية في أربعة مجلدات

كتاب فقه الممسوحات مجلد

فقه الشورى مجلد

دليل المرأة المسلمة مجلد كبير

كتيب عن طهارة المريض

ويعمل الشيخ الآن في التأليف الفقهي ولديه مشروعات شبه منتهية تخرج تباعاً إن شاء الله ومن أبرزها الفقه الميسر

ويقيم الشيخ حالياً بالمدينة النبوية، حفظه الله وأطال عمره في الخير والرشاد

وممن درس على الشيخ واستفاد منه

الشيخ د.ناصر العمر

الشيخ د.ناصر القفاري

الشيخ د.بشر البشر

الشيخ سعد الحميد

الشيخ حسين آل الشيخ. نائب رئيس محاكم المدينة المنورة وإمام وخطيب المسجد النبوي

الشيخ علي السديس. قاضي بالمحكمة الكبرى بالمدينة

الشيخ عبدالمحسن العبيكان. مفتش قضائي بوزارة العدل

وغيرهم جمع مبارك ممن استمع دروسه المباركة في المسجد النبوي وفي الجامعة

نفع الله به وبعلمه، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه

 

 
 
      
  
ترجمة الشيخ